وزير السياحة يستعرض الفرص الاستثمارية الواعدة مع مجموعة من منظمي الرحلات السياحية

وزير السياحة يستعرض الفرص الاستثمارية الواعدة مع مجموعة من منظمي الرحلات السياحية













بصراحة – الرياض : التقى معالي وزير السياحة السيد أحمد بن عقيل الخطيب ، اليوم ، بمجموعة من منظمي الرحلات السياحية في المملكة ضمن الاجتماع الشهري الافتراضي الثاني للوزارة ، حيث استعرض معالي الوزير جهود الوزارة في تعزيز الدور. لقطاع السياحة ، والتقدم الذي تم إحرازه للارتقاء بهذا القطاع الحيوي ضمن منظومة السياحة في المملكة.
وفي مستهل الاجتماع ناقش سعادته المبادرات والأنظمة التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية ، مؤكدا أن الوقت قد حان للتحرك نحو تحقيق طموحات وتطلعات الاستراتيجية الوطنية للسياحة.
وأوضح الخطيب أن الوزارة بصدد إعداد استراتيجية العمرة ، واستراتيجية تطوير مدينة الطائف ، والاستعداد لموسم الشتاء ، إضافة إلى الجهود المبذولة حاليا لمواكبة المونديال.
وأشار وزير السياحة إلى الدور الكبير الذي يقوم به صندوق التنمية السياحية ، مؤكدا أن الصندوق قدم دعما بقيمة مليار ريال لأكثر من 50 مشروعا متوسط ​​وصغير. وشجع معالي وزير السياحة أصحاب المشروعات الصغيرة على تقديم دراسات جدوى جادة للحصول على الدعم اللازم وتقديم خدمات سياحية عالية الكفاءة.
واستعرض الخطيب الفرص الاستثمارية الواعدة التي يقدمها قطاع السياحة في المملكة ، والخدمات المتنوعة التي تقدمها الوزارة ، والإمكانيات التي يقدمها صندوق التنمية السياحية ، موضحا أن المملكة تحتضن عددا من المشاريع السياحية الجذابة التي يجري العمل عليها. في المملكة في وجهات مختلفة مثل سواحل نيوم والبحر الأحمر ، والتي ستكون أفضل وجهة بحرية عالمية في المستقبل القريب ، مؤكدة الجهود المبذولة لتوطين الوظائف وتأهيل السعوديين في قطاع السياحة.
وأشاد معاليه بالمؤسسات التي حققت تقدما ملموسا في هذا المجال ، واستعداد الشباب السعودي لتحمل المسؤولية ، مؤكدا حرص الوزارة على تأهيل وتدريب الراغبين في العمل بالقطاع ، مبينا أن الوزارة خصصت مبلغ 100 مليون ريال سنويا لهذا الغرض ، وأوصى المستثمرين في قطاع السياحة لجذب أكبر لأبناء وبنات الوطن.
وأشار سعادته إلى أن الوزارة ستواصل دورها في ضمان معدلات التوظيف والتدريب للسعوديات والسعوديات في قطاع السياحة.
وشدد سعادته على ضرورة رفع جودة المنتج خاصة مع زيادة عدد الشركات العاملة في القطاع الذي بلغ 777 شركة منذ تأسيس الوزارة. التنوع والثراء ، خاصة وأن المملكة مليئة بالمعالم التاريخية والدينية والحضارية.
وتم خلال الاجتماع بحث سبل تطوير المنتج السياحي الوطني ، منوهاً بالتعاون الإيجابي من مختلف القطاعات الحكومية ذات الصلة بتنظيم الرحلات ، من أجل تقديم تجربة سياحية متكاملة تلبي تطلعات الزوار والسائحين القادمين إلى المملكة. من أجل تحقيق الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030 ، كما تطمح القيادة الرشيدة – برعايتها -. الله – لاستقبال 30 مليون حاج ومعتمر سنويا بحلول عام 2030 م.
واستمع معاليه إلى المقترحات والملاحظات التي قدمتها مجموعة من منظمي الرحلات السياحية من مختلف مناطق المملكة ، ووجه بضرورة العمل على تذليل كافة المعوقات التي قد تعيق النهوض بقطاع السياحة ، مبينا أن الوزارة حريصة على توفيرها. الدعم الكامل لجميع العاملين في قطاع السياحة بالمملكة.
وفي ختام الاجتماع شكر معالي الوزير جميع الحاضرين على مشاركتهم ، مثمنا ملاحظاتهم ومقترحاتهم التي وعد بالاهتمام بها من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم ولجميع الزوار القادمين إليها. المملكة في إطار حرص الوزارة على الاستماع لشكاوى ومقترحات المستثمرين ، وتسهيل المعوقات أمامهم ، ومواكبة الازدهار غير المسبوق. غير مسبوق في قطاع السياحة السعودي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: