فوز 1860 موهوباً وموهوبة بجوائز مسابقة بيبراس موھبة 2022

فوز 1860 موهوباً وموهوبة بجوائز مسابقة بيبراس موھبة 2022


صراحة – الرياض: أعلنت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” عن فوز 1860 طالبا وطالبة بجوائز مسابقة ببراس موهبة للمعلوماتية 2022 التي تقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وهنأت الامين العام لمؤسسة موهبة الدكتورة أمل الهزاع الفائزين وأولياء أمورهم وأسرهم ومدارسهم ومعلميهم ، متمنياً لهم دوام التميز والنجاح بعد فوزهم في تحدي ببراس الذي يعد بوابة الترشيح والانضمام للجائزة. فريق المعلوماتية السعودي ، وتمثيل المملكة في الأولمبياد الدولي للمعلوماتية.

وأوضح الهزاع أن “موهبة” تعمل على تمكين الموهوبين ورعايتهم وتمكينهم وتحقيق شغفهم لبناء جيل المستقبل والمساهمة في تحقيق أهداف ومبادرات رؤية المملكة 2030.

بدوره ، أوضح نائب أمين عام موهبة لخدمات الموهوبين الدكتور باسل السدحان ، في كلمة ألقاها خلال حفل إعلان النتائج ، أن المسابقات الدولية التي تقام محليًا وتنفذها موهبة يسبقها فريق موهبة. الكثير من التحضير من خلال المحتوى الذي يقدمه للمشاركين ، عبر موقعه الإلكتروني ، والاختبارات التجريبية التي يقدمها. رفع قدرات الطلاب وإثراء مواهبهم.

وأشار إلى أن المملكة انضمت إلى مسابقة ببراس عام 2018 بصفة مراقب ، حتى أنه في العام التالي 2019 تم إطلاق النسخة التجريبية من مسابقة ببراس موهبة في المدارس ، بمشاركة 73 مدرسة فقط ، وفي عام 2020 تم إطلاق النسخة التجريبية من مسابقة ببراس موهبة. أطلقت في نسختها الرسمية.

وذكر أن المسابقة في عاميها الثاني والثالث شهدت رقما قياسيا في عدد الطلاب المسجلين بلغ 38.041 طالبا وطالبة ، منهم 34843 سعوديا من مختلف مناطق المملكة في الفئات المستهدفة. عدد كبير من الطلاب العرب والأجانب داخل المملكة حيث بلغ عددهم 3198 طالب وطالبة ينتمون إلى 50 جنسية.

يشار إلى أن مسابقة ببراس تستهدف طلاب التعليم العام من السعوديين والمقيمين من الصف الثالث الابتدائي إلى الثالث الثانوي.

ببراس هي مسابقة دولية تهدف إلى تعزيز المعلوماتية والتفكير الحسابي بين طلاب المدارس من جميع الأعمار ، باستخدام مجموعة من مهارات وتقنيات حل المشكلات ، يشارك فيها أكثر من مليوني طالب وطالبة في أكثر من 70 دولة ، ويشترك فيها أكثر من مليوني طالب وطالبة. تتكون من مجموعة من المشكلات القصيرة عبر الإنترنت ، والتي يمكن حلها دون معرفة مسبقة ، فهي تتطلب فقط التفكير المنطقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: