“كابسارك” يطلق النسخة الثانية من مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون في قمة المناخ - موقع ثقافات

“كابسارك” يطلق النسخة الثانية من مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون في قمة المناخ













بصراحة – كان: أطلق مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية – كابسارك – النسخة الثانية من مؤشر الكربون للاقتصاد الدائري ، ضمن فعاليات قمة المناخ (COP 27) المنعقدة حاليًا في شرم الشيخ ، خلال ورشة عمل عقدها المركز. بالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية بعنوان قياس مؤشرات الأداء لتحقيق الحياد العالمي صفر.
وأوضح نائب الرئيس للمعرفة والتحليل بالمركز الدكتور فهد التركي أن إطلاق المؤشر ضمن فعاليات قمة المناخ يأتي لبيان جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي ، حيث يقيس المؤشر مدى التغيّر المناخي. التزام الدول بمعالجة انبعاثاتها الكربونية ، حيث تبنت المملكة مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون خلال رئاستها لمجموعة العشرين ، كإطار متكامل وشامل لمواجهة التحديات الناشئة عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وإدارتها بمختلف أنواعها. التقنيات المتاحة ، ويمثل هذا النهج أربع استراتيجيات: التقليل ، وإعادة الاستخدام ، وإعادة التدوير بالإضافة إلى الإزالة.
وأكد أن هذا المؤشر يتميز عن المؤشر السابق الذي أطلقته قمة المناخ في جلاسكو (COP26) بزيادة عدد الدول المدرجة إلى 64 دولة من أصل 30 دولة في المؤشر السابق ، مما يوسع نطاق التغطية لتشمل أكثر من 90٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي وانبعاثات الغاز. البيت الأخضر.
من جهته ، أكد الباحث في برنامج المناخ والاستدامة في كابسارك ثامر الشهري ، أن مؤشر الاقتصاد الكربوني الدائري هو أداة تدعم صانعي القرار في وضع السياسات لمواجهة انبعاثات الكربون ، حيث يقوم بتقييم أهم السياسات. التي من شأنها أن تقلل الانبعاثات بشكل مفيد ، وكيف ينبغي تطوير هذه السياسات وتنفيذها لتحقيق أقصى قدر من النتائج.
من جانبه ، أوضح فاتح يلماز ، أحد فريق مطوري المؤشرات والباحث في برنامج المناخ والاستدامة في كابسارك ، أن التحدي الحقيقي للوصول إلى تحول الطاقة هو كيفية التعامل مع الفجوة الهائلة في القدرات في الجوانب الفنية و تمويل الوصول المستدام بين مختلف البلدان.
أوضحت رئيسة برنامج مؤشر اقتصاد الكربون الدائري وباحثة في برنامج المناخ والاستدامة في كابسارك ماري لومي أن المؤشر يعمل على تحديد نقاط القوة والضعف وإدارة التحديات والفرص لدعم دول العالم في تحقيق أهدافها بشكل جماعي. اتفاقية باريس من أجل مستقبل مستدام ومزدهر.
مؤشر الكربون الدائري هو مرجع يسمح لصانعي السياسات وأصحاب المصلحة في مجال الطاقة والمناخ بتحديد الأداء الحالي للدول ومقارنته بمقاييس الكربون الدائري المختلفة وقدرتها المستقبلية على الوصول إلى مؤشرات ترابط الكربون. ويتضمن 47 مؤشراً يقيس مجالات مختلفة في الطاقة والانبعاثات والاقتصاد.
يشار إلى أن كابسارك هو مركز استشارات بحثية في اقتصاديات الطاقة والاستدامة العالمية ، يقدم خدمات استشارية للهيئات والهيئات في قطاع الطاقة السعودي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: