الاخبار الهامة

“مركز الحوار الوطني” ينظم ملتقى التسامح 2022م بمناسبة يومه الدولي













بصراحة – الرياض: ينوي مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تنظيم ملتقى التسامح 2022 م بمناسبة اليوم العالمي للتسامح ، بمشاركة عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة والأكاديميين والمختصين ، يوم الأربعاء الموافق 22 ربيع الثاني 1444 هـ الموافق 16 نوفمبر 2022 م ، بمقر وكالة الأنباء السعودية بالرياض. ؟

وأكد معالي الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان على أهمية هذا الملتقى الذي يسلط الضوء على هذه القيمة العظيمة وجهود المملكة في ترسيخها ودور الجهات الحكومية والأهلية. منظمات المجتمع في الترويج له ، بالإضافة إلى بعض التجارب العالمية والمقاربات بين الشعوب لنشر التسامح ، باعتباره أحد الأركان الأساسية لمنظومة القيم الإنسانية ، حيث يساهم التسامح في بناء المجتمعات وحماية نسيجها المجتمعي كأسلوب حياة و مبدأ يوحد البشر ، ووسيلة للتعايش الإيجابي بينهم على اختلاف جنسياتهم وأعراقهم ودياناتهم ومذاهبهم وثقافاتهم وانتماءاتهم السياسية ، بحيث يصبحون نسيجًا واحدًا. ضد كل ما يهدد تماسكهم وتماسكهم.

وأوضح أن المركز وإيمانا منه بأهمية التسامح في تعزيز التعايش والتلاحم ، أوله اهتماما كبيرا ، وحرص منذ إنشائه على ترسيخ السلوك والثقافة والقيمة في المجتمع ، مشيرا إلى أن التسامح أصبح من أهم القيم التي يتبناها المركز كإحدى مؤسسات المجتمع المعنية. من خلال ترسيخ وتقوية هذه الفضيلة الأخلاقية في المجتمع للوصول إلى مجتمع متسامح ومتسامح ومتماسك.

وأشار الفوزان إلى أن المركز نظم ويستمر في تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة ، بما في ذلك هذا المنتدى الذي نحن بصدده والذي يتزامن مع احتفال العالم باليوم العالمي للتسامح ، معربًا عن أمله في أن يسهم المنتدى في الاجتماع. رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة من خلال ترسيخ وتعزيز قيم التسامح للوصول إلى مجتمع متعايش ومتسامح ومتماسك لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وستشهد فعاليات الملتقى إقامة ثلاث جلسات حوارية تعقد الأولى بعنوان: “مفهوم التسامح وأمثلة عليه” ، ويشارك فيها معالي الشيخ الدكتور يوسف بن سعيد ، عضو مجلس الإدارة. مجلس كبار العلماء ووكيل وزير الشؤون الإسلامية ، ومعالي الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر المشرف العام على مشروع السلام للتواصل الحضاري ، ويدير هذه الجلسة الدكتور أحمد الشهري ، رئيس المجلس السعودي. منتدى الخبرة.

فيما تعقد الجلسة الثانية تحت عنوان: “القوى الناعمة ودورها في تعزيز التسامح” بحضور: معالي الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور عبدالله الفوزان. وسعادة السيدة مشاعل المبارك ، مدير عام دائرة التطوع بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، فيما تدير هذه الجلسة الدكتورة فوزية البكر ، كاتبة وأكاديمية.

أما الجلسة الثالثة فتعقد تحت عنوان: “قيم التسامح والإعلام في التشريع والفضاء الرقمي” ويحضرها: معالي نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان السيد عبد العزيز آل. – خيال معالي الدكتور فهد الطياش عضو مجلس الشورى ونائب رئيس لجنة الإعلام بالمجلس والدكتور ناصح البقمي عضو مجلس الشورى وعضو مجلس الشورى. لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية ، ويدير هذه الجلسة سعادة الدكتور عبد الرحمن الهزاع ، الأكاديمي بجامعة الإمام محمد بن سعود.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
x
%d مدونون معجبون بهذه: